عن الموسم العلمي
يُعد الموسم العلمي الدولي مشروعاً علمياً دولياً يهدف إلى ربط العلوم والمعارف الإنسانية المتنوعة بعلوم وبرامج التنمية ومخرجاتها، وهو هدف أساس يتوج مجموعة أخرى من الأهداف التي يكشف عنها كل مؤتمر من مؤتمراته المتعددة.
يعتمد الموسم العلمي الدولي نظاماً جديداً يجعل جميع الراغبين من المشاركين والباحثين شركاء حقيقيون في إدارة وتطوير هذا المشروع الواعد؛ عبر عضوية اللجان العلمية والتنظيمية ونظام المنسقين الدوليين، وبهذا يمثل مشروع الموسم العلمي فرصة حقيقية للطاقات والخبرات المتميزة لتكون جزءاً فاعلاً من نظام إدارته وتطويره، حيث لا إملاءات ولا قواعد مفروضة على المنظمين الجدد لعضويته بل إن كل أنظمته معروضة للنقاش والحوار والتطوير لبلوغ حالة التألق والتفوق وهو منهج معتمد لدينا على وجه الاستمرار.

الرؤية
مشروع علمي، يلبي حاجات الإنسانية المعرفية.
الرسالة
تطوير البحث العلمي بالبرامج، والطاقات العلمية المتكاملة في أدوارها، المنسجمة في أدائها.
الأهداف
أولاً: إعادة دراسة العلوم والمعارف الإنسانية المتنوعة من منظور التنمية الشاملة؛ لتحقيق ترابط أدق بين البحث العلمي وهدفه العام، ألا وهو تنمية الإنسان.
ثانياً: إقامة برامج علمية متعددة، في زمان ومكان موحدين، لضمان قدر أكبر من الفائدة للمشاركين، عبر اختزال الكثير من حواجز الزمان والمكان، مع مساعدتهم على توثيق مساهماتهم العلمية.
ثالثاً: توفير فرص المشاركة العلمية المكثفة للباحثين من مختلف أنحاء العالم، مع محاولة تذليل العقبات أمام المشاركين من المناطق المنكوبة.
رابعاً: تيسير عملية النشر العلمي عبر هذه البرامج، وتشجيع الباحثين على تقديم أداء أفضل عبر اختبار أعمالهم العلمية، وفق معايير شفافة وموحدة.
خامساً: إيجاد بيئة مناسبة لتلاقح الأفكار الإبداعية، واتحاد الطاقات العلمية لتقديم نتاجات أنفع للبشرية، عبر تشجيع البحث العلمي المشترك، مع توفير أرضية مشجعة لعقد اتفاقيات علمية بين أفراد ومؤسسات معنية بتطوير البحث العلمي على الصعيد الدولي.

برامجنا
الموسم العلمي الدولي، هو برنامج يصفه عنوانه الرئيس، ينعقد بصورة نصف سنوية، ينعقد في مختلف دول العالم، تمثل المؤتمرات الدولية المتعددة وورش العمل والدورات التدريبية والمعارض العلمية وورشة تحديد المعايير العالمية برامجه الأساسية، بالإضافة إلى اتفاقيات التعاون والشراكة لإقامة مؤسسات وبرامج ومشاريع علمية بين الجهات التي يستضيفها الموسم.
تعد العاصمة الماليزية كوالالمبور المقر الرئيس لهذا البرنامج، بينما يرتبط البرنامج بشراكات استراتيجية مع العديد من الجامعات والمؤسسات التعليمية حول العالم، توجب بالإضافة إلى عوامل وأسباب أخرى -منها توسيع فرص المشاركة للكفاءات والنخب المساهمة في برامجه- تنويع مقرات انعقاده بين الحين والآخر.
ويمنح الموسم العلمي الدولي شهادات رسمية منفصلة لكل واحد من برامجه وأنشطته العلمية المذكورة باسم الجهات المنظمة والراعية، وذلك للحضور الفعلي حصراً، بينما يمنح خطابات الشكر والتقدير باسم أمينه العام للمؤسسات والأفراد المتعاونين والمساهمين في تنفيذ وإنجاح برامجه المتنوعة.

من نحن
يقوم المعهد العلمي للتدريب المتقدم والدراسات "معتمد" وهو مؤسسة ماليزية مرخصة رسمياً من قبل الحكومة الماليزية لتصميم وتنفيذ البرامج التعليمية الدولية المتعددة، وأكاديمية "فلسبي" للتدريب والتطوير التقني، على تنفيذ هذا البرنامج بصورة رئيسة؛ بينما يتم مشاركة جامعات حكومية من مختلف دول العالم لأغراض الاعتماد الرسمي للشهادات والوثائق والخطابات الصادرة عنه، وفق معايير بعض المؤسسات التي تشترط ذلك لمنح الدعم المالي للباحثين والمشاركين الموفدين من قبلها.
تشرف على البرنامج أمانة عامة تتكون من عدد من العلماء والخبراء من مختلف دول العالم بهدف ضمان جودة الأداء، ومراقبة التزام الأقسام والإدارات بالأهداف المعلنة للبرنامج.
يرأس الأمين العام أعمال الموسم لدورة واحدة، يعود بعدها عضواً في الأمانة العامة للبرنامج، ويشترط في شخصية الأمين العام أن يكون رئيساً لجامعة حكومية، أو عميد كلية مرشحاً بخطاب من قبل رئيس جامعته لتولي هذه المهمة.

سياسة الخصوصية
تتمتع معلومات الباحثين والمشاركين المسجلين معنا في برامج الموسم العلمي الدولي مهما كانت بسيطة بسرية تامة؛ حيث البريد الإليكتروني ورقم الهاتف والصورة الشخصية والسيرة الذاتية تبقى مخزنة في خوادمنا الإليكترونية لغرض التواصل مع الباحث، ولا يسمح باستعمالها لأية أغراض دعائية أو نقلها لأي سبب كان إلى أية جهات أو مؤسسات أخرى لا ترتبط مع الموسم العلمي الدولي أو إحدى مؤسساته المنظمة الرئيسة بعلاقة رسمية تضمن الحفاظ التام على سرية المعلومات الشخصية للمسجلين.
تعد قاعدة المعلومات والبيانات الخاصة بالموسم العلمي الدولي آلية اتصال مخصصة لأغراض نقل البيانات والأخبار العلمية المتعلقة بالموسم وكذلك بالأنشطة العلمية المرتبطة به حصراً إلى الباحثين والمشاركين المسجلين سابقاً أو في المستقبل، ولا يجوز استعمالها للترويج لأفكار أشخاص، أو جماعات معينة مهما كانت، أو للدعاية التجارية والإعلانات المتعلقة بتسويق منتجات زراعية، أو شركات تجارية، أو صناعية.